ريفنيو
عن الدورة السادسة من بطولة عصبة الشرق في قسمها الممتاز احتضن الملعب البلدي لبنطيب مقابلة لكرة القدم جمعت بين اتحاد المحلي وشباب نهضة سلوان وانتهت بفوز المحليين بهدفين دون الرد.

الشوط الاول انتهى بنتيجة البياض بين الفريقين مع تفوق طفيف لاتحاد بنطيب الذي لم يستطيع الوصول الى شباك الخصم امام دفاع متماسك للشباب برغم وجود جل العناصر الاساسية في الفريق استطاعت النهضة الحفاظ على شباكها نظيفة دون اهداف خلال الشوط الاول.

لم تفلح تعليمات المدرب ميمون بلغازي من على المدرجات خلال بداية الشوط الثاني فلجأت عناصر الاتحاد الى القدف من بعيد ولم يفلح بلعار ولا الوركة ولا الكيحل في ملامسة شباك السلوانيين خلال 20 دقيقة الاولى من الشوط الثاني واستمر التعادل الى ان فك لغز هذا اللقاء المهاجم رضوان الوركة بتوقيع الهدف الاول في الدقيقة 69 حيث تنفس اللاعبون والجمهور الصعداء ، وبعد هذا الهدف خرجت عناصر النهضة للبحث عن هدف التعادل وتركت مساحة في الخلف مما مكن اتحاد بنطيب من استغلالها و اضافة هدف ثاني طمئن به اتحاديون اللقاء بكل كبير وانتهى اللقاء بفوز مستحق لاتحاد بنطيب بنتيجة 0/2.

لم يتمكن اتحاد بنطيب من التسجيل خلال الشوط الاول ولم يظهر مهاجموه بالمستوى المطلوب لكن السيطرة كانت واضحة والعزيمة اكيدة في تحقيق الفوز برغم استماتة دفاع السلوانيين ترجمت هذه الرغبة في النصف الاخير من الشوط الثاني وسجلوا هدفين في اخر اللقاء،

شباب نهضة سلوان قدمت مجهودا كبيرا اعتمدت فيه على ملأ وسط الميدان والتكدس في الدفاع مع الاعتماد على الحملات المضادة التي لم تأتي بنتيجة بفظل مدافعي الاتحاد .

اللقاء عرف حضور متمير لعناصر منظمة الانقاد للدريوش حيث سجلت لهم تدخلات عديدة على اثر اصطدامات بين اللاعبين كانت ابرزها حالة عبد الرحيم بلعار الذي فقد الوعي للحظات بعد اصطدامه مع اللاعب يوسف تيبورو من شباب سلوان وتم اسعافه من طرف عناصر المنظمة وعاد بسلام الى دكة الاحتياط.

اللقاء اداره طاقم تحكيمي متميز وبرغم الاحتجاجات بعضها كانت قوية خاصة من الطاقم الاداري لشباب سلوان وجمهور بنطيب الا ان الاداء التحكيمي كان جيدا ولم نلحظ اي اخطاء موثرة في نتيجة اللقاء