نزل أكثر من 30 مهاجرا غير شرعي، يلاحقهم خفر السواحل الإسباني بطريقة هوليودية، من قاربهم المطاطي على شاطئ طريفة اليوم الجمعة 27 يوليوز، ثم تفرقوا سريعا واختفوا بين الكثبان الرملية وفي الغابات المحيطة.

وأظهرت لقطات مصورة المهاجرين وأغلبهم من الشبان وهم يلقون سترات النجاة على متن القارب لدى اقترابهم من الشاطئ ثم قفزوا من القارب نحو الشاطئ وبدأوا في الركض وسط دهشة المصطافين.

ووصل المهاجرون إلى شاطئ قرب طريفة بعد عبور مضيق جبل طارق الذي يفصل المغرب عن أوروبا والذي أصبح ممرا أساسيا للمهاجرين.

وتقول بيانات وزارة الداخلية الإسبانية إن 17 ألف مهاجر تقريبا وصلوا إلى البلاد هذا العام وهو ضعف الرقم الذي وصل في نفس الفترة من العام الماضي.

وشهدت أعداد الوافدين بالبحر زيادة في الأسابيع الماضية بسبب هدوء البحار.