علم rifnew.com أن مدير المكتب الوطني للماء والكهرباء، قطاع الماء، بزايو قد انتقل هذا الأسبوع إلى منطقة أخرى، فيما تم تعويضه بالمدير السابق للمكتب بمدينة بني أنصار.

وبحسب معطيات حصل عليها الموقع، فإن هذا الانتقال يأتي في وقت تعددت فيه شكايات ساكنة مدينة زايو ضد المكتب الوطني للماء وخاصة مديره المنتقل، فقد شهدت الأيام التي سبقت عيد الأضحى الأخير شكايات عدة من مواطنين يستنكرون الخدمات المقدمة من هذه المؤسسة، ناهيك عما حدث صبيحة يوم العيد من انقطاع للماء دون سابق إنذار، والذي خلف استياء واسعا بالمدينة.

ولم يتسن لنا معرفة ما إن كانت هذه الشكايات سببا في انتقال المدير، كما لم يتسن لنا معرفة هل هذا الإجراء تأديبي في حقه أم أنه انتقال عادي جاء بناء على رغبة من المدير نفسه.