نظم مجموعة من أرباب سائقي سيارات الأجرة الكبيرة ببن الطيب صباح يوم الاثنين 13نوفمبر الجاري بمحطة الطاكسيات ببن الطيب وقفة احتجاجية تعبيرا عن غضبهم واستيائهم بسبب خلاف نقابي بين سائقي سيارات الأجرة الكبيرة ببن الطيب وممثل منخرط الاتحاد المغربي للشغل بالناظور  وتسبب هذا الاحتجاج في فوضى وصفت ب«العارمة» شهدها محطة بن الطيب بعد الخلافات التي نشبت بين السائقين ومنخرط الاتحاد المغربي للشغل بخصوص منع سيارة الاجرة التابعة لبن الطيب من دخول محطة الناظور لمزاولة دورها لنقل المسافرين من الناظور الى بن الطيب واكد السائقين المحتجين للموقع الذين يقدر عددهم بحوالي 13 طاكسي يعملون بزاولون مهامهم لأزيد من 30 سنة وهم يتوفرون على كفاءة عالية تمكنهم من أداء مهمتهم على أكمل وجه وصف المحتجون تعرض بعظهم للضرب والسب والشتم من طرف هذا الشخص وصرحو ايضا انه يفرض رغما عنهم ادماج سيارة الاجرة التابعة لامهاجر وتزاغين بمحطة الطاكسيات بشكل عادي كطسيات بن الطيب والناظور وهو ما اعتبروه مخالفا لاتفاق المكتب الإقليمي لمهني سيارات الأجرة الكبيرة هذا الوضع تسبب في احتجاج سائقي وارباب سيارة الاجرة الكبيرة ببن الطيب لازيد من ثلاث ساعات من الزمن حيث نظمو مسيرة الى مركز باشوية بن الطيب وقد طالب المحتجون من باشا مدينة بن الطيب في اجتماع طارئ يطالبون من خلاله التدخل لوقف هذا “التسيب”، مؤكدين عزمهم على مواصلة احتجاجاتهم وتصعيدها، الى غاية تحقيق الإنصاف والمساواة. 

ريفنيو