ريفنيو 

نظمت مدرسة ابن الخطيب يومه 17نونبر 2018 حفلا متنوعا إحياء للذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد الذي تزامن مع حلول عيد مولد خير اﻵنام الرسول صلى الله عيه وسلم.
الحفل كان تحت إشراف اﻷستاذة زكية سقال وبمساهمة اﻷستاذة فتيحة بالبشير واﻷستاذة فاطمة زمهوط،دون نسيان المشاركة الفعالة لﻷستاذين محمد العجوري ورشيد كرطيط.
كان الحفل من آروع ما يكون،فقد تضمن فقرات متعددة،استهلت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم،ولوحة النشيد الوطني، ثم كلمة السبد المدير الحسين الصيصاي الذي كان له الدور اﻷول في إنجاح هذا الحفل من خلال دعمه وتشجيعه.
ثم أدى تلامذة المستويات الثاني والخامس والسادس عدة أناشيد ولوحات في حب الوطن مثل نشيد أمة المغرب،والمغرب بلادي، ومغرب الحضارة باﻹضافة إلى مسرحية تحت عنوان وفاء شعب من أداء تلامذة المسنوى السادس. وقدمت أيضا ملحمة حروف الصحراء من أداء تلامذة المستوى الخامس مع أداء نشيد نداء الحسن.
وقد خصص الشطر الثاني للحفل لتقديم أنشطة ولوحات إحياء لعيد المولد النبوي الشريف حيث قدمت برعومات المستوى الثاني أنشودة حبيب اﻹله، تلتها قصيدة ولد الهدى ﻷحمد شوفي ثم نشيد أهلا بربيع اﻷول ولوحة فداؤك يارسول الله التي رافقتها انشودة انت نور…..
وتشرف الحفل بحضور عدد من الضيوف الكرام منهم السيد زين العابدين الهاشمي مدير مدرسة الزيتون واﻷستاذ الفاضل عبد المطلب اقشيبل واﻷساتذة الكرام محمد خليفي وحسن يطوح ومجموعة من أولياء وأمهات التلامذ.
وكان المتعلمون في المستوى حيث ابهروا الحضور وأبانوا عن تقنية عالية في اﻷداء وكانوا في قمة النظام والانضباط.