ريفنيو

ألقى عزيز أخنوش يومه السبت 12 يناير كلمة أمام شبيبة حزبه، بسط فيها نظرة التجمع الوطني للأحرار للعمل السياسي، وتصوره حول وأبرز أخنوش خلال كلمته أمام أزيد من 3000 مشارك في ” المنتدى الجهوي للشباب الأحرار حول موضوع المشاركة السياسية للشباب ورهانات التنمية ” على أن العديد من التحديات والرهانات ينتظر المواطنون الإجابة عنها خصوصا في ميادين التعليم والتشغيل والصحة، والتي لم تمكن الإصلاحات التي همتها في تطويرها.الوضعية الحالية التي تعيشها المملكة أخنوش شدد على أهمية التذكير بالمنجزات التي تحققت في مجالات الحقوق والحريات وإرساء دولة المؤسسات والبنيات التحتية وتحسين مناخ الإستثمار، والتي تعد حافزا للمضي قدما في الإجابة عن رهانات الحاضر رئيس التجمع الوطني للأحرار أبرز بأن محاربة هذا الفكر تتم أيضا عبر العودة للتقاليد المغربية الأصيلة وعبر الالتزام بتعاليم الدين الوسطية المعتدلة والسمحاء، وعبر تبني خطاب الواقعية والأمل والانفتاح على الأفكار الخلاقة والإيجابية مواجهة الفكر الهدام والعدمية وخطاب اليأس والتطرف، يشير أخنوش، تتم عبر برامج فعالة بلورها التجمع الوطني للأحرار لمواجهة هذا الفكر الظلامي والذي لن يسمح له التجمع الوطني للأحرار بشغل أي فضاء في الوطن.