متابعة

حلت القافلة الجهوية للمجموعة النيابية لجهة الشرق و التي نظمتها الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالدريوش اليوم الأحد 24 فبراير الجاري بتراب عدد من الجماعات بالاقليم.

و ضمت القافلة الجهوية كل من عبد العزيز افتاتي، عبد الله الهامل، منى افتاتي، فاروق الطاهري، المصطفى قاوري و نور الدين البركاني، و ذلك إلى جانب أعضاء من الكتابة الإقليمية و المحلية هذا و استهدفت القافلة الجهوية الوقوف على واقع عدد البنيات التحتية بالاقليم، حيث كانت البداية من معاينة قنطرة واد كرت و التي تعرف بنيتها التحتية تآكلا بفعل قدمها و عدم ترميمها، و كذا المنشأة الفنية الواقعة بالمدخل الشرقي لمدينة الدريوش في ذات السياق، زار الوفد البرلماني منطقة اكردوحا نواحي ازلاف، حيث شكلت الزيارة فرصة للإطلاع عن قرب على مكان بناء مشروع سد عزيمان الذي يعد مطمح ساكنة الإقليم لكونه سيشكل نهضة تنموية وفلاحية، كما شكلت الزيارة فرصة للتواصل مع عدد من ساكنة المنطقة.

من جهة أخرى، انتقلت المجموعة النيابية بمعية أعضاء الكتابة الإقليمية و المحلية إلى تفرسيت للوقوف على واقع المخطط الأخضر الذي يهدف إلى غرس وتشجير المنطقة بالزيتون، حيث وقف الوفد البرلماني على عدد من النواقص و الاختلالات التي تعتري المشروع بالمنطقة.

إلى ذلك، عقد الوفد البرلماني في ختام زيارته لقاء تواصليا بدار الشباب بمدينة بن الطيب، و ذلك بحضور عدد مهم من عموم الساكنة والمنتمين الى الحزب، وهو اللقاء الذي تطرق من خلاله النواب البرلمانيين إلى دوافع الزيارة و ما سيترتب عليها من نتائج، مشيرين في هذا الصدد إلى أنهم سيعملون على الرافع على مختلف المشاكل التي بسطها عدد من المتدخلين في اللقاء التواصل إضافة إلى تأكيده على أن اقليم الدريوش يجب أن ينال حقه من التنمية لي اكب باقي أقاليم الجهة.