ريفنيو

احتفلت أسرة الوقاية المدنية باقليم الدريوش صباح يومه الجمعة 1 مارس الجاري بثكنتها المحلية بمناسبة اليوم العالمي للوقاية المدنية الذي يصادف فاتح مارس من كل سنة وذلك تحت شعار “سلامة الأطفال، مسؤوليتنا” وهو الشعار الذي اعتمدته المنظمة الدولية للحماية المدنية للاحتفال بيومها العالمي لهذه السنة ويشكل الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية الذي تحييه أجهزة وهيئات الوقاية والحماية المدنية الوطنية في مختلف بقاع العالم فرصة للتحسيس والتعريف بمهام وأدوار الأجهزة الوطنية المكلفة بالحماية المدنية والتي يقع على عاتقها ضمان الحماية والمساعدة للسكان وحفظ الممتلكات والبيئة والنهوض بثقافة الوقاية والتحسيس بالمخاطر وضرورة رفع مستوى الوعي بها وتميزت احتفالية أسرة الوقاية المدنية بالدريوش هذه السنة بحضور كاتب عام عمالة الإقليم مرفوقا بعدد من الفعاليات والشخصيات المدنية والعسكرية اضافة الى ممثلي الجماعات المحلية وممثلي مجلس جهة الشرق كما تم تقديم عروض وشروحات تقنية ولوجستيكية لمختلف المعدات والآليات والوسائل الكفيلة بالإنقاذ والإسعاف تخللها مناورات نموذجية لعمليات تدخل رجال الوقاية المدنية لانقاد حياة الأشخاص بالإضافة إلى تقديم شروحات بيانية لحصيلة التدخلات التي قامت بها عناصر الوقاية المدنية بإقليم الدريوش خلال السنة المنصرمة 2018 ليختتم الحفل الرسمي بايات بينات من الذكر الحكيم والدعاء الصالح للملك صاحب الجلالة هذا وجدير بالذكر ت تميز هذا الحفل لموسم 2019 خلق جسر للتوعية والتحسيس بمخاطر الكوارث والعمل على الحد منها والتعريف بتوجيهات وتعليمات السلامة والحماية الشخصية والعامة الضرورية لكافة المواطنين وخاصة فئة الأطفال عبر تنظيم عروض لتدخلات الإنقاذ وإطفاء الحرائق، وتقديم ورشات حول الإسعافات الأولية وعرض اللوجستيك والمعدات المستخدمة في حالات الطوارئ وبرمجة أنشطة تحسيسية حول الحوادث المرتبطة بالحياة اليومية وتوزيع منشورات ومطويات إخبارية لتحفيز المواطنين ومن بينهم الأطفال على أن يصبحوا فاعلين على مستوى سلامتهم الشخصية والعامة.