كشفت دراسة قام بها موقع الكتروني مغربي متخصص في التشغيل أن مردودية نصف المشتغلين المغاربة في العمل لاتقل خلال شهر رمضان الكريم.

وأكدت نفس الدراسة أن نسبة 54 في المائة من المشتغلين أكدوا أن مردوديتهم في العمل لم تتراجع خلال الشهر الكريم، في حين أن نسبة 44 في المائة كشفوا أن كثرة التنقل في شهر رمضان من أهم الأسباب التي تؤثر على مردودية عملهم.

وفي نفس السياق، أضافت الدراسة التي اعتمدت على إحصاء آراء عينة من 678 شخصا يشغل أهمهم مناصب مسؤولة و أطر إدارية مهمة، أن 80 في المائة أكدوا أنهم غير مضطرين لأخذ عطل خلال شهر رمضان، مما يبين أن لهم القدرة على التوازن بين العمل و إكراهات الصيام خصوصا مع تزامنه مع فصل الصيف، كما أشارت ذات الدراسة أن مغربي واحد من بين ثلاثة يداوم بعد وقت الإفطا