ريفنيو

علمت ريفنيو من مصادر مطلعة، أنه لم يتبقى إلا الإعلان الرسمي عن فوز السيد ميمون أوسار، برئاسة الغرفة الفلاحية بالجهة الشرقية، وهو الذي نال مقعده باسم الأصالة والمعاصر بإقليم الناظور.
ولا يبدو أن السيد أوسار سيجد منافسة من أي من المرشحين، كما أن حزبه حصل على عدد مريح من المقاعد، أضف إلى ذلك ما حصل عليه مرشح الجرار، من دعم من قبل بعض الأحزاب.
وعلى عكس الغرفة الفلاحية، تشهد غرفة التجارة والصناعة والخدمات، تنافسا شرسا بين أبناء الحزب الواحد، حيث يتنافس مرشحا الأصالة والمعاصرة، عبد النبي بيوي وعبد الحفيظ الجارودي، على الفوز برئاسة هذه الغرفة، ولم تنجح مساعي التوفيق بينهما إلى غاية اليوم، في إقناع أحدهما بدعم الآخر، إذ يرى كل مرشح أحقيته في المنصب الرئاسي.
من جهة أخرى، فإن حزب الأصالة والمعاصرة قد حسم فوزه برئاسة غرفة الصناعة التقليدية للجهة الشرقية، حيث يغرد السيد إدريس بوجوالة وحيدا كمرشح لنيل هذا المنصب، وحتى من كان يطمح للرئاسة في السابق، أصبح اليوم يبحث عن أحد النيابات لا غير.
يشار إلى أن يوم الاثنين 17 غشت الجاري، سيشهد الاجتماع الأول لاختيار رئيس غرفة الصناعة التقليدية للجهة الشرقية، بمقر الغرفة بوجدة، على الساعة العاشرة صباحا